أنعي نفسي

لست بحاجة الى  النفاق

حين أموت وقد بات الموعد قريبا

لابد لأحد  ما أن  تفيض  عيناه بالدمع على فراقي

فالناس  ثلاثة أنواع :

نوع لا يعنيه  حياتي  من موتي في   شيء وعندما  يبلغه صاحب  القدر  بموتي  يمط  شفتيه  ويقول معلقا 

لقد انتهى عمره واستنفذ قوته  ورزقه ولابد لكل شيء من  نهاية 

والنوع الثاني من كرهني في  حياتي ولا أعرف لذلك سببا 

فهو حتما سيبدل دموعه بابتساة عريضة يصبغها  باللون الأصفر الفاقع دون سائر  الألوان

والنوع الثالث من أحبني وكذلك لا اعرف له  سببا 

فرجائي ممن  أحبني  أن  لا يبكي على  رحيلي  بل  ليجعل الابتسامة والضحكة لا تفارق   وجنتيه 

وليتذكر  كل  المواقف الجميله التي  تبعث  على السرور تتوارد الى  خواطره تلك اللحظه 

حتى لا يحرمني  لحظات وداع الدنيا  ودخول عالم  الأموات متسلحا  ببسمة  وضحكة وسرور 

أحملها  في  طيات كفني  وأنا  أخطو أولى  خطواتي  نحو  دار   آخرتي  

ولكم  من  بعدي   طول   البقاء  

أخوكم  المرحوم 

أنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s