379241_2

مزقت آخر صفحة من كتاب حياتي بعد أن حملته سنوات لم أعد اذكر عددها

متى ابتدأت وكيف ستنتهي

سطرت فيه أشياء ما عادت تهمني لأنه ما من أحد قرأها الا أنا نعم بغضب شديد وبكل ما في أعماقي من ثورة مزقت آخر صفحة لأني لم أجد فيها ما يستحق أن يبقى للذكرى

وأضعت مفاتيح ذكرياتي كلها لأني لم أعد أميز بين مفتاح وآخر ولم أعد أعرف أين وضعتها

سأذهب الى قبري حاملا معي لحظات لم أعشها أبدا

لحظات كنت أتمنى أن ترافقني في أواخر أيامي

لحظات أحسست بنكهة عذوبتها دون أن أعرف ما هي

لا جدوى من الأحلام لأن شيئا لن يتغير أبدا

الى أن يوافيني القدر

ويسطر في آخر صفحة ثلاثة أحرف  فقط

يقرأها غيري

 

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s