لص

images

في الصباح الباكر  وقبل أن تذهب الشمس الى عملها اليومي  المعتاد

ألح علي لحن رنين الهاتف كغير عادته

فقمت متثاقلا تزاحم قدم الأخرى 

وتتكيء يد على شقيقتها 

لتحمل أرطال لحم متهالك وبقايا عظام مهترئه………..

هاتفني صوت ألفت اذناي سماعه  مرات ومرات

ان انزل فورا الى  بيت قريبتك

ولم يترك لي خيار الاستفسار ولا حتى الانتظار

وعلى غير عادتي  ركبت درجات بنائي

مثنى  وثلاث  ورباع

لأرى قريبتي وابنها بانتظاري

عيون محملقة وشعر لم تمسسه فرشاة 

وأفواه رسمت دوائر على محيطها

لقد زارنا  جرامي

ماذا قلتم ؟

نعم زارنا  فجرا بعيد الصلاة بقليل

وانسل الى داخل البيت من  شرفته

وعندما  أحسسنا  بوجوده  بيننا

ولى هاربا

فقلت لهم : وهل سرق من عندكم  شيء؟

قالوا  بل ترك مركوبه الذي كان ينتعله

وآثار أقدامه الحافيه على بلاط بيتنا

وسماع صوت ارتطامه خارج بنائنا

فالذعر الذي انتابه قد قطع نياط قلبه

وفجر شرايين الدماء في  عرقه

وخسر مركوبه الذي يحمي قدمه

ولعن الساعة التي  دخل فيها الى بيت قد اساء التقدير له

6 أفكار على ”لص

      1. اسلوب حضرتك شيق ويشد القارىء للنهاية
        ضحكتنى بجد على الرغم انها مأساوية وتعكس واقع مرير
        ولكن ربما تكون هذه دراما ساخرة
        احيى حضرتك على تلك الروعه
        والحمد لله انكم جميعا بخير

        Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s